تكريما لموقفه المشرّف هيئة السياحة بإقليم كوردستان تطلق إسم جبار عثمان على مركز للتدريب السياحي

احترام الضيف والسائح، هي من الخصائص المميزة للمجتمع الكوردي

أطلقت الهيئة العامة للسياحة في إقليم كوردستان اسم "جبار عثمان" ، الذي ضحى بنفسه في محاولة لإنقاذ سائحة من الغرق، على قاعة مركز التدريب السياحي في أربيل، كرمز مشرّف للتضحية وكرم الضيافة
وعبرت الهيئة العامة للسياحة في إقليم كوردستان في بيان لها، حادثة غرق مواطن من إقليم كوردستان من أجل إنقاذ سائحة، بالحادث "الذي قل نظيره، والمفعم بالمشاعر الإنسانية وقيم احترام الضيف والسائح، هي من الخصائص المميزة للمجتمع الكوردي، والراسخة في الثقافة الكوردية".
وأعلن بيان الهيئة العامة للسياحة في إقليم كوردستان أن الهيئة "بينما تعتبر المواطن جبار عثمان رمزاً مشرفاً للتضحية وكرم الضيافة، فقد قررت اطلاق اسم جبار عثمان على قاعة التدريب السياحي في مدينة أربيل" تكريماً له "ولاتخاذه رمزاً للتضحية في سبيل الضيف".

وكان الشاب جبار عثمان، 19 سنة، قد ضحى يوم أمس الأحد، 17 حزيران 2018، بحياته من أجل انقاذ السائحة البغدادية زهراء هاشم، 39 سنة، عندما سقطت في مياه النهر بقرية برسيرين التابعة لقضاء رواندز.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv