داعش يعدم المختطفين على الطريق العام بين كركوك وبغداد

مناطق لا تزال ينشط فيها التنظيم

قام عناصر من تنظيم داعش بإعدام عدد ممن خطفهم من افراد الامن الإتحادي، على الطريق الرئيس بين كركوك وبغداد على الرغم من اعلان السلطات العراقية تأمين الطريق بالعديد من حواجز التفتيش والدوريات.

و نشر تنظيم داعش تسجيلات مصورة اظهر فيها كيفية الإعدامات التي نفذها بحق المختطفين في مناطق شبه جبلية وهي مناطق لا تزال ينشط فيها التنظيم.

كما أكدت الشرطة الاتحادية في بيان أن عناصر داعش نفذوا الإعدام الجماعي لثمانية من أفرادها المختطفين لديهم، وتوعدت المنفذين.

وعلى صعيد متصل اعلن فصيل سرايا السلام الجناح العسكري لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن مقتل اثنين من افراده بعد اختطفاهما في سيطرة وهمية نصبت على طريق كركوك.

وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الخطف، ونشر تسجيلا نحر فيه العنصرين.

يشار الى أن رئيس الحومة العراقية حيدر العبادي، قد أعلن اواخر العام الماضي النصر على داعش بعد حرب استمرت ثلاث سنوات غير ان التنظيم لا يزال قادرا على شن هجمات وتفجيرات واغتيالات في الكثير من المدن.

رفعت حاجي Kurdistan tv..