ع غ تتفرس... رحلة في عوالم الفكر والادب والابداع الانساني

ع غ تتفرس، هو الكتاب الثامن ضمن سلسلة الاعمال

ع غ تتفرس، هو الكتاب الثامن ضمن سلسلة الاعمال غير الكاملة للاديبة والصحفية الكبيرة غادة السمان، والذي صدر عام 1980 عن منشورات غادة السمان.

يقع الكتاب في 256 صحفة ، ويضم سلسلة من المقالات الصحفية التي سطرها قلم الكاتبة خلال ستينيات وسبعينيات القرن الماضي. تتمحور مواضيعها في الفكر والادب والفن والابداع الانساني.

في البداية تطالعك المصارحة الشهيرة التي وضعتها السمان كبوابة دخول الى عالمها الرحب، وفيها تعزو للقراء سبب تسمية السلسلة بـ (الاعمال غير الكاملة).

أجمل ما في الكتاب هو الاهداء الذي خصت به الكاتبة طائر البوم، الذي لطالما كان محل كره وتشائم من قبل الناس.

تبدأ رحلة القارىء مع (ع غ تتفرس ) بمقالة جميلة ومفصلة وموضوعية وغنية بالمعلومات عن طائر البوم ، تشرح من خلالها الاسباب التي تدعو الناس للتشائم من هذا الطائر المسكين، مع حقائق علمية توصل اليها الباحثون في علم الطيور تفند الشائعات التي تثار حول البوم.  

ويضم الكتاب عدد من اللقاءات التي اجرتها الكاتبة مع عمالقة الادب والفكر منهم، الدكتور طه حسين عميد الادب العربي، وميخائيل نعيمة ناسك الشرخوب ، وزيارتها لمنزل الاديب جبران خليل جبران في قرية بشري والذي اصبح احد المعالم الثقافية في لبنان، وزيارتها لغابة منحوتات الاخوة بصبوص في راشانا ولقاءها هناك بالاخوة ( يوسف وميشال والفريد)، كما وعرفت القراء على الشاعر عبد الله الخوري ابن الشاعر الكبير بشارة الخوري الملقب بالاخطل الصغير.

وتطرقت السمان في كتابها الى الفنون الحديثة، كفن البوستر او فن ملصقات الشوارع، متابعة خطوات تطوره في اوروبا وصولاً الى الدول العربية، وفن التصوير الصحفي والتحديات والمعاناة التي تواجه المصورين الصحفيين في لبنان خاصة والعالم العربي عامة.

وفي احدى المقالات تناولت موضوع اغتيال جمال وشاعرية القمر عبر استغلال بعض الاشخاص والشركات والمؤسسات حكومية وغير حكومية موضوع السفر الى الفضاء الخارجي خدمة لمكاسب مادية بحته.

ان (  ع غ تتفرس ) كتاب شامل ورائع يطلع القارىء على موضوعات كانت غائبه عنه ولم تأتي على خاطره يوما ما، والقارىء لسلسة الاعمال الغير الكاملة ورغم مرور سنوات طويلة على صدورها لا يملك الا ان يشعر انها كتابات متينة لا تتأثر بتقادم الايام لانها عالجت قضايا ومواضيع واتجاهات واراء قديمة وحديثة كانت وما زالت تشكل هاجس كل انسان.

ان ما يميز كتابات غادة السمان انها غير ملتزمة بنمط او فكرة او اتجاه واحد وغير مقيدة بحدود الزمان والمكان فنحن نقرأ لغادة الصحفية والقاصة والروائية والشاعرة لانها كاتبة شاملة لجميع فنون الاداب.

راميار فارس