تشكيل لجنة وطنية مشتركة لفتح المقابر الجماعية للكورد الإيزديين

وقد تم البدء بخطوات جدية في هذا الإطار

تمّ تشكيل لجنة وطنية مشتركة لفتح المقابر الجماعية بين حكومتي إقليم كوردستان والعراق ، والتي قامت بفتح 10 مقابر جماعية وستستأنف عملها بعد عطلة عيد الفكر، حسب ما نقله موقع الحزب الديمقراطيي الكوردستاني عن مسؤول في هيأة جمع الأدلة على فاجعة الكورد الأيزديين.

ونقل الموقع المذكور عن رائد فلاح حسن عضو هيأة جمع الأدلة والمعلومات على كارثة الكورد الأيزديين: "لقد تم تشكيل لجنة تنسيقية بين حكومتي إقليم كوردستان والفدرالية، وهناك تعاون جيد بين الجانبين للبحث وفتح المقابر الجماعية للكورد الأيزديين، وقد تم البدء بخطوات جدية في هذا الإطار".

وأضاف فلاح" لقد تم العثور على 73 مقبرة جماعية تضم رفاة الكورد الأيزديين تعود جميعها الى حقبة داعش، وتضم اعداد كبيرة من الضحايا، وقد تم فتح 10 مقابر لحد الآن تضم رفاة 138 ضحية وأُخذت نماذج من تلك الضحايا وارسلت الى بغداد لتحديد هوياتهم ليتم بعد ذلك تسليمهم الى ذويهم".

وأشار عضو هيأة جمع الأدلة والمعلومات على كارثة الكورد الأيزديين، الى ان فرق البحث عن المقابر وفتحه،ا توقفت عن العمل منذ بداية شهر رمضان، ومن المقرر ان تستأنف اعمالها بعد عطلة عيد الفطر".

وفيما يتعلق بالعراقيل التي تضعها القوات المتواجدة في المنطقة قال رائد فلاح" لقد بدأنا العمل منذ منتصف شهر آذار العام الحالي، وكانت هناك في بداية العمل عراقيل ومنع في بعض الأحيان، لكن تمت معالجة تلك المشاكل بتشكيل اللجنة الوطنية المشتركة بين الإقليم وبغداد.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv