نائب عن الإصلاح: العقوبات الامريكية على شركات ومصارف عراقية اضرار متعمد بالاقتصاد العراقي

ستلقي بظلالها على الاقتصاد العراقي، وبحجج أمريكية غير مبرر لها

عدّ النائب عن تحالف الاصلاح اسعد العبادي، العقوبات الامريكية على شركات ومصارف عراقية بحجة تعاونها مع طهران اضرار متعمد بالاقتصاد العراقي،  مطالبا الحكومة بالخروج من صمتها اتجاه تلك العقوبات.

وقال العبادي في حديث صحفي إن ” قضية العقوبات الاقتصادية على بعض الشركات والمصارف العراقية اضرار متعمد على الاقتصاد العراقي باي شكل من الأشكال"، وطالب الحكومة بالخروج عن صمتها اتجاه تلك "العقوبات التي ليس فيها أي ادلة قاطعة".

وأضاف أن "فرض واشنطن عقوبات على المصارف والشركات العراقية، بحجة ارتباطها بإيران قضية ستلقي بظلالها على الاقتصاد العراقي، وبحجج أمريكية غير مبرر لها، مقصودة ومتعمدة ومدفوعة من جهات تحاول اضعاف الاقتصاد العراقي".

يذكر أن البنك الفيدرالي الأميركي (المركزي) يلاحق 5 مصارف عراقية، إضافة إلى مصرف البلاد الإسلامي منذ العام الماضي، موضحة أنها قد تخضع لنفس العقوبات التي فرضت على الأخيرة منها بسبب علاقة هذه المصارف، أو استغلالها من قبل إيران في التحويلات المالية .

والإدراج في القائمة السوداء يرغم البنوك على الاختيار، بين قطع الروابط مع المؤسسات الإيرانية التي تستهدفها العقوبات الأميركية، أو الانقطاع عن النظام المالي الأميركي.

 

رفعت حاجي.. Kurdistan tv