أمير الكويت يصل بغداد في زيارة رسمية

يبحث خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين وأبرز القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية

وصل أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الاربعاء الى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية يبحث خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين وأبرز القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية.

وأوضح مكتب رئاسة الجمهورية في بيان اليوم، ان رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل امير دولة الكويت في مطار بغداد حيث ستجري بعدها مراسم رسمية في قصر السلام.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن أمير البلاد سيبحث خلال زيارته العلاقات الثنائية بين البلدين، وأبرز القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن نائب وزیر الخارجیة الكويتي، خالد الجار الله، إن زیارة أمير الكويت للعراق تأتي في "إطار العلاقات الأخویة المتمیزة بین البلدین الشقیقین". وأضاف أن زیارة الأمير "تنطوي على أبعاد مھمة ودلالات حیویة"، مؤكداً حرص أمير الكويت على دعم وتمكین العراق، من تجاوز تداعیات ما تعرض له من أعمال إرھابیة، بالإضافة إلى جھوده الھادفة لإعادة الإعمار.

وتعد الزيارة التي يقوم بها أمير الكويت إلى العاصمة العراقية هي الثانية له خلال توليه الحكم، إذ قام بزيارة سابقة في 2012 لترؤس وفد الكويت إلى اجتماع القمة العربية التي عقدت في بغداد آنذاك.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv