وزير النفط العراقي يقلل من اهمية قصف مقر لشركات نفطية بالبصرة

الحادث لن یتكرر مرة اخرى فالحكومة العراقیة جادة في تحقیق الأمن والسلام

قلل وزیر النفط العراقي ثامر الغضبان من خطورة الھجوم الصاروخي الذي استھدف مقرا لشركات نفطیة في البصرة عاداً الحادث فردیا ولیس ذا أھمیة.

 كما أعرب الغضبان عن اعتقاده بأن الحادث لن یتكرر مرة اخرى فالحكومة العراقیة جادة في تحقیق الأمن والسلام.

وكانت الشرطة العراقیة قد أعلنت اصابة ثلاثة موظفین عراقیین من شركة الحفر المملوكة لوزارة النفط العراقیة في ھجوم صاروخي استھدف مواقع اقامة شركات نفطیة في محافظة البصرة موضحة ان الموقع المستھدف في منطقة البرجسیة یضم كذلك أماكن عمل وسكن لشركات اجنبیة عدة منھا شركة اكسون موبیل الأميركیة

 

Kurdistan tv