فؤاد حسين: وجود عبدالمهدي في رئاسة الوزراء خلق الثقة بين أربيل وبغداد

في نية رئيس الوزراء العراقي، زيارة إقليم كوردستان بهذا الغرض

أوضح نائب رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية، وزير المالية، فؤاد حسين، أن هنالك اتجاه واضح من الطرفين لتسوية المسائل العالقة بين بغداد وأربيل، مبدياً أن وجود عبدالمهدي رئيساً للوزراء خلق الثقة، وأن الحكمة والوسطية تحكمان البلد الآن باتجاه إيجاد الحلول

وقال حسين في مقابلة تلفزيونية: أن "القضية الكوردية عمرها 100 سنة، وإيجاد الحلول يتطلب الحكمة، والكمية المعرفية لدى السيد رئيس الوزراء حول القضايا السياسية في العراق وتاريخ ومشاكل المكونات تؤهله للعمل مع الآخرين لحل المشكلة".
وأشار إلى أن "العلاقات في تطور مستمر بين الإقليم وبغداد، وفي نية رئيس الوزراء العراقي، زيارة إقليم كوردستان بهذا الغرض"، مؤكداً أن " الوضع الحالي خلق الثقة وهي تنمو باستمرار وجزء منه يتعلق بوجود الأخ عادل عبدالمهدي في رئاسة الوزراء، وأرى أن الحكمة والوسطية تحكمان البلد الآن باتجاه إيجاد الحلول".

وأشار نائب رئيس الوزراء العراقي للشؤون الاقتصادية، وزير المالية، الى الزيارة الأخيرة لرئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، إلى بغداد موضحاً أن الاجتماعات التي أجريت في العاصمة العراقية مع الرئاسات الثلاث تضمنت "بحث نقاط مهمة حول مسألة النفط وربطها بالموازنة وحصة الإقليم منها والمناطق المتنازع عليها والعلاقات المستقبلية"، موضحاً أن "الحوار كان صريحاً حول المشاكل والآلية والحلول، وتم الاتفاق على اجتماع ممثلي الطرفين الأسبوع القادم لتشخيص برنامج العمل وتحديد الخبراء في مختلف المجالات ومنها النفطية والمالية والأمنية والعسكرية الإدارية".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv