نتنياهو يقرّ باستهدافه لأهداف إيرانية داخل سوريا مبدياً استعداده لأي سيناريو

سنواصل العمل ضد إيران والمنظمات التابعة لها بتصميم ومسؤولية

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو أن استهداف فيلق القدس في العاصمة السورية دمشق، "تم بجهد عملياتي كبير، وأن حكومته مستعدة لأي سيناريو"، وذلك إثر استهداف غارات إسرائيلية لميليشيات إيرانية، كانت تستعد لتنفيذ عمليات ضدا أهداف اسرائيلية، حسب بيان للجيش الإسرائيلي.

وكتب نتانياهو حسابه الرسمي على "تويتر" " استهداف فيلق القدس في العاصمة السورية دمشق تم بجهد عملياتي كبير".

وأضاف نتانياهو "أصدرت تعليمات للاستعداد لكل سيناريو وسنواصل العمل ضد إيران والمنظمات التابعة لها بتصميم ومسؤولية للحفاظ على أمن إسرائيل".

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان: "تم إحباط عملية إرهابية خطط لتنفيذها فيلق القدس الإيراني وميليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية".

وأضاف البيان: "أغارت مقاتلات جيش الدفاع على عدد من الأهداف الإرهابية في قرية عقربا جنوب شرق دمشق".

وقال البيان: "إن الغارة جاءت ضد نشطاء فيلق القدس الإيراني وميليشيات شيعية حرصت، في الأيام الأخيرة، على تنفيذ عملية إرهابية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الأراضي السورية".

وذكرت الوكالة السورية للأنباء نقلا عن مراسلها"العدوان مستمر إلى الآن و الدفاعات الجوية تتصدى للأهداف المعاديةوتسقط معظمها في المنطقة الجنوبية" في إشارة لجنوب دمشق.

 

رفعت حاجي.. Kurdistan tv