معارضون وسكان: الجيش السوري يسيطر على مناطق جديدة في إدلب

روسيا والجيش السوري كثفا غاراتهما الجوية على شمال غرب سوريا وأرسلا تعزيزات كبيرة

قالت مصادر في المعارضة ومنشقون عن الجيش السوري وسكان،لوكالة رويترز، اليوم الجمعة إن روسيا والجيش السوري كثفا غاراتهما الجوية على شمال غرب سوريا وأرسلا تعزيزات من وحدات النخبة في الجيش والفصائل المدعومة من ايران لتعزيز هجوم كبير ضد آخر معقل كبير لمقاتلي المعارضة.

وسيطر النظام السوري على بلدة خوين وقريتي زرزور والتمانعة في جنوب إدلب، مقترباً أكثر من المناطق المكتظة بالسكان في محافظة إدلب التي لجأ إليها ملايين الأشخاص ممن فروا من القتال في أماكن أخرى في سوريا.

وألقت طائرات، يُعتقد أنها روسية وفقا لنشطاء يرصدون الطائرات الحربية، قنابل على مشارف مدينة إدلب، وتقول مصادر في المعارضة إن مئات الجنود من الحرس الجمهوري، بقيادة ماهر الأسد شقيق الرئيس بشار الأسد، انتشروا على خطوط القتال في جنوب إدلب، بحسب رويترز.

وقد تسببت حملة القصف الجوي على المناطق المدنية منذ أواخر نيسان من العام الجاري، في تدمير عشرات المستشفيات والمدارس ومراكز الدفاع المدني مما أصاب مظاهر الحياة بالشلل في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وتنفي موسكو ودمشق أنهما استهدفتا المدنيين وتقولان إنهما تردان على الهجمات المسلحة التي تشنها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) وهي القوة المهيمنة في إدلب.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv