القنصل الصيني: الوضع الأمني في كوردستان مؤهل لاستمرار التعاون وزيادة الفرص

حكومة إقليم كوردستان وضعت الإصلاح الاقتصادي على رأس أولوياتها

أكد نائب القنصل العام الصيني في أربيل، وانغ شونغ، ان القنصلية الصينية في إقليم كوردستان، تعتزم توسعة القنصلية لتستوعب الجوانب الاقتصادية والعلمية، وقطاع التعليم.

وقالوانغ شونغ في حديث إعلامي نقله فضائية روداو، إن "حكومة إقليم كوردستان وضعت الإصلاح الاقتصادي على رأس أولوياتها، كما أن الوضع الأمني في كوردستان يسير نحو الأفضل بشكل مستمر، ونعتقد أن هناك مجال لخلق المزيد من الفرص وزيادة واستمرار التعاون بين الطرفين".

وتشارك إحدى أكبر الشركات الصينية العاملة في مجال الكهرباء ومستلزماتها في معرض الاستثمار بأربيل، ويدير تاجر كوردي المكتب الرئيس لهذه الشركة الصينية منذ 8 أعوام بإشراف مهندسين صينيين، وتنشط على مستوى العراق وإقليم كوردستان.

مشيرا أن حجم التبادل التجاري بين الصين والعراق يبلغ أكثر من 31 مليار دولار سنوياً، حوالي 65% من هذا التبادل يتم عبر إقليم كوردستان.

ويجري رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، حالياً زيارةً للصين على رأس وفد رفيع يضم 3 محافظين من إقليم كوردستان، حيث دعا عبدالمهدي إلى إقامة أفضل العلاقات مع الصين والترحيب بشركاتها.
رفعت حاجي.. Kurdistan tv