هيئة الإحصاء في كوردستان: التركمان والسنة والمسيحيين أيضاً متوجسون من هذه العملية

فلو جرت العملية في اجواء ملائمة سندعمها نحن ايضاً

أجرى هيئة الإحصاء في كوردستان أول أمس الخميس،  ثالث إجتماع في هولير برئاسة وزير التخطيط في إقليم كوردستان، مع وفد لهيئة الإحصاء في الحكومة العراقية، ضم مستشار رئيس الوزراء العراقي ورئيس هيئة الإحصاء العراقي  .

وخلال مؤتمر صحفي قال وزير التخطيط في حكومة إقليم كوردستان" لقد أعربنا خلال الإجتماع عن مخاوفنا كإقليم كوردستان بشأن التعداد العام المقرر اجراؤه العام القادم".

وأضاف" ان تلك المخاوف والتوجسات هي ليست توجساتنا فقط، بل ان الإخوة التركمان والسنة والمسيحيين أيضاً متوجسون من هذه العملية كون الأوضاع في العراق مازالت غير مستقرة وغير طبيعية، لذا فلو جرت العملية في اجواء ملائمة سندعمها نحن ايضاً ".

بعد ذلك قال خالد شواني وزير شؤون الإقليم" نحن كإقليم كوردستان لامانع لدينا من اجراء التعداد في العراق ، لذا على اللجنة التي تعمل على تسجيل اسماء المواطنين في مناطقهم الأصلية".

بعد ذلك تحدث مهدي العلاق مستشار رئيس الوزراء العراقي وقال بانهم سيعملون بجد للإعداد لإجراء التعداد العام في العراق وسيبذلون مافي الوسع لإنجاحه مع الأخذ بنظر الإعتبار بأن بعض المناطق تحتاج الى معاملة خاصة والتي سنتعامل معها على ضوء التوصيات الدولية كون اللجنة العاملة في هذا المجال تضم خبراء محليين واجانب.

من جانبه قال الدكتور زيا رئيس هيئة الإحصاء في العراق "نحن على تواصل تام ودائم مع هيئة الإحصاء في إقليم كوردستان، ونأمل ان يتم استكمال الإجراءا اللازمة واجراء العملية في وقته المحدد".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv