قصف إسرائيلي يستهدف قيادياً في الجهاد الإسلامي بدمشق وآخر في غزة

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو صادق على تنفيذ العملية

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في بيان، الثلاثاء، أن قصفاً إسرائيلياً وقع فجر اليوم الثلاثاء، في المزّة بدمشق، استهدف القيادي أكرم العجوري، في الحركة، بالتزامن مع إعلان إسرائيل في بيان، أنها اغتالت بهاء أبو العطا، أبرز قادة "حركة الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة.

ووفقاً لوسائل إعلام مقربة من الحركة أن العجوري، الـ(عضو في المكتب السياسي للحركة)، نجا من القصف بإعجوبة، فيما قتل أحد أبنائه فيه، وأظهرت صور تعرض المبنى السكني، الواقعة في منطقة المزة بدمشق، لأضرار بالغة.

وفي الوقت ذاته أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان له صباح اليوم، أنه شن ضربة جوية، ضمن عملية مشتركة مع جهاز الأمن العام (الشاباك) ضد منبى كان بداخله أبو عطا (أبرز قادة حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة)، مشيراً الى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو صادق على تنفيذ العملية.

وبحسب إسرائيل، فقد نفذ أبو العطا عمليا معظم نشاطات الحركة في قطاع غزة وكان بمثابة "قنبلة موقوتة".

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أفادت في وقت سابق بأن شخصين قتلا وأصيب 6 آخرين من جراء "استهداف معاد" بعدة صواريخ لمبنى سكني قرب السفارة اللبنانية في دمشق، مشيرةً إلى أن الجيش السوري استهدف عند الرابعة والنصف فجراً لهدف معاد في سماء داريا بدمشق.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv