ترمب يستقبل أردوغان وعلى طاولة البحث عدد من الملفات الشائكة

بعد أسابيع من التصريحات المتبادلة المتوترة والمواقف المتضاربة أحياناً

استقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الأربعاء، نظيره التركي رجب طيب إروغان، في البيت الأبيض، ليبحث معه مسائل عدّة في طليعتها موضوع سوريا ومصير المعتقلين والحلف الأطلسي، وذلك بعد أسابيع من التصريحات المتبادلة المتوترة والمواقف المتضاربة أحياناً.
ويحيط ترقب كبير بالمؤتمر الصحافي المشترك الذي سيعقده الرئيسان بعد الظهر، لا سيما أنه يتزامن مع حدث بالغ الأهمية في واشنطن هو بدء الكونغرس الجلسات العامة من التحقيق ضمن آلية عزل الرئيس.
ويرى معارضو الزيارة أن استقبال إردوغان بمراسم حافلة في البيت الأبيض سيكون بمثابة هدية له تعزز موقعه.
ورد مسؤول في وزارة الخارجية على ذلك بالقول: «لا بد لنا من البحث مع تركيا بشأن سوريا، يجب ألا نرى في هذا النوع من الزيارات مكافأة، بل أداة دبلوماسية».
ويعقد اللقاء بين ترمب وإردوغان عشية اجتماع للتحالف الدولي ضد «داعش» على مستوى وزاري في واشنطن، استجابة لطلب عاجل من وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان إثر إعلان سحب القوات الأميركية من شمال سوريا.
وإلى الملف السوري، فإن المواضيع الخلافية كثيرة بين أنقرة وواشنطن.
كما أن تركيا أعربت عن استيائها بعد تصويت مجلس النواب الأميركي في نهاية اكتوبر على نص يعترف بإبادة الأرمن في ظل الإمبراطورية العثمانية، وهو توصيف ترفضه تركيا.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv