روحاني: لن نسمح بأن تخدعنا أمريكا التي خدعتها إسرائيل والسعودية

ليس أمام طهران في الوقت الراهن سوى الصمود والمقاومة في وجه الضغوط الأمريكية

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده لن تسمح لواشنطن خداعها عبر عرض لقاء قبل رفع العقوبات، مضيفا أن طهران لا تزال تطبق الاتفاق على عكس واشنطن التي انتهكته.

وأضاف روحاني في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء: "لم نغلق باب التفاوض مع أمريكا ومستعد للقاء قادة الدول 5+1 في حال رفع العقوبات.. لا مشكلة لدى طهران في التفاوض مع أمريكا شريطة رفع العقوبات".

وتابع روحاني قائلا: "إيران لن تسمح لأمريكا بأن تخدعها عبر عرض لقاء قبل رفع العقوبات.. إيران لا تسعى لخداع وتضليل أحد ولا نريد سوى تطبيق حقنا في الاتفاق النووي والآن هناك أصدقاء ودول تسعى للوساطة".

وأكد روحاني أن بلاده لا تزال تطبق الاتفاق النووي وأن أمريكا هي من انتهك الاتفاق، لافتا إلى أنه لولا العقوبات الأمريكية المفروضة على البلاد لكانت ظروف العيش في البلاد أفضل، وأنه ليس أمام طهران في الوقت الراهن سوى الصمود والمقاومة في وجه الضغوط الأمريكية.

وأشار روحاني إلى أن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أراد مع إيران أن يلعب دور رونالد ريغان، في تفكيك الاتحاد السوفييتي السابق لكنه فشل.. أكبر ضربة تلقاها ترامب كانت من إسرائيل والسعودية اللتان دفعتاه للانسحاب من الاتفاق النووي".

وتابع أن "إسرائيل والسعودية أبلغتا البيت الأبيض بأنه في حال انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وفرض عقوبات شديدة على طهران فإن إيران لن تصمد سوى بضعة شهور".

وعلى خلفية الاحتجاجات التي عمت البلاد مؤخرا، أوضح روحاني أن هناك دول خططت لتلك الاحتجاجات منذ عامين واستغلت رفع أسعار البنزين لتنفيذ خططها، داعيا السلطات القضائية إلى التعامل برأفة مع معتقلي الاحتجاجات من الذين لم يتلفوا الممتلكات العامة وليسوا مرتبطين بدول خارجية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv