بوتن: تواجد قواتنا في الساحل السوري ضمان للسلام والإستقرار في المنطقة

بما في ذلك تلك الموجودة في مطار حميميم والقاعدة البحرية في ميناء طرطوس

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن وجود القوات المسلحة الروسية في ميناء طرطوس السوري ومطار حميميم يعد ضمانا للسلام والاستقرار في هذا البلد.

جاء ذلك في اجتماع هيئة قيادة وزارة الدفاع الروسية، وقال بوتين: "يواصل الجيش الروسي لعب دور رئيسي في تحقيق السلام في سوريا، على سبيل المثال، تعتبر مجموعة القوات الجوية والسفن والغواصات التابعة للبحرية، بما في ذلك تلك الموجودة في مطار حميميم والقاعدة البحرية في ميناء طرطوس ، ضامنين للسلام والاستقرار في هذا البلد".

هذا، ووقعت موسكو ودمشق في وقت سابق، على اتفاقية حول توسيع مركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول الحربي الروسي في طرطوس. وتسمح الاتفاقية بتواجد 11 سفينة حربية، بما في ذلك والنووية منها في آن واحد، لمدة 49 عاما، مع إمكانية التجديد التلقائي لفترات لمدة 25 عاماـ حسب موقع سبوتنك الروسي.

وأطلقت العشرات من طائرات بدون طيار(درون)، خلال الأشهر الماضية باتجاه الساحل السوري، حيث قامت الدفاعات الجوية الروسية والسورية بإسقاطها جميعا وإحباط محاولات هجومها باتجاه قاعدة حميميم الروسية وباتجاه المواقع العسكرية السورية ـ حسب سبوتنك.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv