حملة اعتقالات جديدة تجريها السلطات التركية بين جنودها

في إطار تحقيق مستمر في شبكة غولن

اعتقلت السلطات التركية، 115 جنديا، يشتبه بصلتهم برجل الدين فتح الله غولن، الذي تحمله أنقرة مسؤولية محاولة الانقلاب الفاشلة في العام 2016.

وقالت وكالة الأناضول التركية للأنباء، إن هؤلاء الجنود هم من بين 176 جنديا أمر الادعاء باعتقالهم في إطار تحقيق مستمر في شبكة غولن، ـ وفقا لما ذكرته الأسوشيتد برس.

وأضاف تقرير الوكالة التركية أن 108 من هؤلاء الجنود ما زالوا في الخدمة العسكرية حاليا، ومن بينهم أيضا 6 من قائدي طائرات إف 16، و4 من قادة الدرك في المحافظات، كما أمر الادعاء بشكل منفصل بإلقاء القبض على أربعة مدنيين.

ومنذ محاولة الانقلاب، لاحقت السلطات بلا هوادة، وبدأت عمليات تطهير غير مسبوقة في تاريخ البلاد الحديث حيث جرى فصل نحو 19 ألفا من الخدمة في القوات المسلحة التركية بحسب ما صرح وزير الدفاع التركي خلوصي آكار في ديسمبر الماضي.

كما سجنت تركيا أكثر من 77 ألفا إلى حين محاكمتهم، وأقالت أو أوقفت عن العمل نحو 150 ألفا من الموظفين المدنيين وأفراد الجيش وغيرهم، بالإضافة الى فصل عشرات الآلاف من موظفي الخدمة العامة في تركيا من أعمالهم بتهمة دعم غولن.

وترى تقارير أجنبية، أن تركيا تشهد تراجعًا خطيرًا في سيادة القانون والحقوق الأساسية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv