الصحة المصرية: أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا لشخص "أجنبي"

تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيا والاطمئنان عليه

أعلنت وزارة الصحة المصرية اليوم الجمعة، عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد لشخص "أجنبي".

وقالت الوزارة عبر بيان أن "الوزارة نجحت في اكتشاف اول حالة شخص أجنبي مصاب بفيروس "كورونا" بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات بفيروس كورونا المستجد ومن خلال الفرق الوقائية التي تتابعهم على مدار الساعة"، مشيرةً إلى أنه تم "إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها والتي جاءت نتيجتها ايجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أى أعراض مرضية".

وأضافت الوزارة أنه "على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيا والاطمئنان عليه"، موضحة أن "الحالة حاملة للفيروس ولا يظهر عليها أية أعراض، وحالة المصاب مستقرة تماما".

وتابعت الوزارة عبر بيانها إنه تم "اتخاذ إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال إجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية جميعها، كما تم عزلهم ذاتيا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يوما "فترة حضانة المرض".

من جهته أكد ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر جون جابور، أن "القاهرة تعاملت مع الموقف، وحرصت على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها"، مشيدا بالإجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة الصحة والسكان المصرية حيال المصاب، ومخالطيه، بحسب ما نقلت سبوتنيك.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv