الحرس الثوري الإيراني يهدد أمريكا واسرائيل بالضرب عقب أقل خطا يرتكبانها

الاغتيال الجبان والخسيس للقائد سليماني وأبو مهدي المهندس على أيدي الأمريكيين سيؤدي لتحرير القدس بإذن الله

هدد قائد الحرس الثوري الإيراني، الميجر جنرال حسين سلامي، بضرب إسرائيل والولايات المتحدة إذا ارتكبتا أقل خطأ، وفي سياق متصل، أذاع التلفزيون الرسمي الإيراني مقابلة مع حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله تحدث فيها عن الدور المحوري الذي لعبه سليماني في المساعدة ببناء ترسانة صواريخ الحزب الشيعي اللبناني.

جاء ذلك في كلمة القاها سلامي في ذكرى مرور 40 يوما على مقتل الجنرال قاسم سليماني،  نقلها التلفزيون الرسمي على الهواء أول امس الخميس، هدد كل من  إسرائيل والولايات المتحدة بالضرب، وقال "إذا ارتكبتم أقل خطأ، فسنضربكما".

من جهته، قال المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف، في احتفال بمناسبة الذكرى الأربعين لوفاة سليماني بمدينة أرومية: "الاغتيال الجبان والخسيس للقائد سليماني وأبو مهدي المهندس على أيدي الأمريكيين سيؤدي لتحرير القدس بإذن الله".

إلى ذلك، أذاع التلفزيون الرسمي الإيراني الخميس مقابلة مع الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله تحدث فيها عن علاقته الوثيقة بسليماني كما سلط الضوء على الدور المحوري الذي لعبه سليماني في المساعدة في بناء ترسانة صواريخ حزب الله [الذي أسسه الحرس الثوري في عام 1982] إضافة لدوره في العمليات العسكرية خلال الحرب التي خاضتها الجماعة مع إسرائيل في 2006.
رفعت حاجي .. Kurdistan tv