علاوي يدعو البرلمان لعقد جلسة التصويت على منح الثقة لتشكيلته الحكوميه

تعهد علاوي أن أول إجراء لهذه الحكومة في حال فوزها بالثقة سيكون التحقيق في قتل المتظاهرين ومحاسبة الجناة

أعلن رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، يوم امس الأربعاء، إنتهاءه من اختار وزراء حكومته التي ستقتصر على المستقلين، وبدون مشاركة مرشحي الأحزاب السياسية، ودعا البرلمان إلى عقد جلسة استثنائية الأسبوع المقبل للتصويت على منحها الثقة، وتعهد علاوي أن أول إجراء لهذه الحكومة في حال فوزها بالثقة سيكون التحقيق في قتل المتظاهرين ومحاسبة الجناة.

أعلن رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، أنه انتهى من تشكيل حكومة "مستقلة.. بدون مشاركة مرشحي الأحزاب السياسية" داعيا البرلمان إلى عقد جلسة استثنائية الأسبوع المقبل للتصويت على منحها الثقة.
وفي خطاب بثه التلفزيون قال علاوي إنه إذا فازت الحكومة بالثقة، فإن أول إجراء لها سيكون التحقيق في قتل المتظاهرين وتقديم الجناة للعدالة.
كما تعهد علاوي بإجراء "انتخابات مبكرة حرة ونزيهة بعيدا عن تأثيرات المال والسلاح والتدخلات الخارجية"، ودعا المتظاهرين إلى منح حكومته فرصة رغم "أزمة الثقة تجاه كل ما له صلة بالشأن السياسي"، والتي ألقى مسؤوليتها على فشل أسلافه.

وتوجه علاوي بكلامه الى الشعب العراقي بالقول: "إن كل ما تحقق كان نتيجة لإصراركم وتضحياتكم، فهنيئا لكم هذا الشرف العظيم الذي سيحفظه لكم شعبكم والتاريخ، هنيئا لكم هذا المجد الباسل وهذه الشجاعة، فقد أسستم لمرحلة جديدة في تاريخ العراق، فاستمروا بارك الله بجهودكم".

رفعت حاجي..Kurdistan tv

المصدر: رويترز