الداخلية في اقليم كوردستان تعمم قرارا للمنافذ الحدودية بتعليق تنقل المسافرين "بين العراق وإيران"

استثناء مواطني إقليم كوردستان الموجودين حالياً في إيران من المنع بشرط الالتزام بالإجراءات الوقائية

طالبت وزارة الداخلية في اقليم كوردستان، اليوم الجمعة، مواطني الإقليم الى تأجيل السفر الى ايران حتى إشعار آخر.

وعممت الداخلية قرار "تعليق تنقل المسافرين بين العراق وإيران اعتباراً من منتصف ليلة 21-2-2020" على كافة المنافذ الحدودية مع ايران".

وكان وزير الصحة في إقليم كوردستان، سامان برزنجي، قد دعا وزارة الداخلية إلى "منع دخول المواطنين الإيرانيين عبر جميع المنافذ الحدودية"، بعد اعلان الصحة الايرانية عن حالات إصابة بفيروس كورونا.

ولف برزنجي إلى "كثرة المعابر وتنقل الآلاف بين الإقليم وإيران، وصعوبة تنفيذ الإجراءات الوقائية المتمثلة بالفحوصات الطبية وتدابير أخرى، إضافة إلى الأوضاع الراهنة في أجزاء العراق الأخرى التي تصعِّب السيطرة على المرض في حال انتشاره".

وطالب برزنجي "بمنع دخول جميع المواطنين القادمين من إيران إلى إقليم كوردستان في جميع المنافذ الحدودية بشكل مباشر أو غير مباشر حتى إشعار آخر باستثناء الوفود الدبلوماسية بعد إجراء الفحوصات الطبية لها".

وأكد برزنجي على "استثناء مواطني إقليم كوردستان الموجودين حالياً في إيران من المنع، بشرط الالتزام بالإجراءات الوقائية المتمثلة بالحجر الصحي والمتابعة لمدة 14 يوماً".

                                 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv