لجنة التربية والتعليم العالي تؤيد مطالب الاساتذة وتناقش أوضاعهم المالية

وتعهّدت ببذل كل ما بوسعها من إجل نيل حقوقهم

أعربت لجنة التربية والتعليم في برلمان كوردستان، عن تأييدها لمطاليب الاساتذة، وتعهّدت ببذل كل ما بوسعها من إجل نيل حقوقهم، مؤكّدة أن اي مظاهرة او تجمع يجب أن تكون بطرق سلمية بعيدة عن العنف، لأن التوتر والعنف في المطالبة لايخدم العملية.

أكد المكتب الإعلامي لبرلمان كوردستان في بيان أن "لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي في برلمان كوردستان، عقدت إجتماعاً يوم أمس الإثنين، باشراف عبدالسلام دولمري وبحضور عدد من أعضاء ومستشاري اللجنة إجتماعاً اعتيادياً في مقر اللجنة".

وأكد البيان أن "الحضور ناقشوا الاوضاع المتدهورة المالية للأساتذة بسبب تأخير رواتبهم، واعرب رئيس واعضاء اللجنة عن تأييدهم لمطاليب الاساتذة، واشاروا ايضاً سنبذل كل ما بوسعنا من إجل نيل حقوقهم، كما أكدوا أن اي مظاهرة او تجمع يجب أن تكون بطرق سلمية بعيدة عن العنف، لأن التوتر والعنف في المطالبة لايخدم العملية."

لافتاً انه "في جانبٍ اخر من الاجتماع تم التباحث عن نتائج الجلسة السابقة للبرلمان، الذي حضر فيها وزير التربية ووزير التعليم العالي حول مشكلات التعليم، ومناقشة العديد من الكتب الرسمية لبعض الجهات التي وجهت الى اللجنة والرد عليها".

وفي الختام قررت اللجنة تشكيل لجنة مشتركة مع لجنة الشؤون الصحية في البرلمان، لزيارة قاعات الامتحانات النهائية بهدف المتابعة عن كثب، من إجل التأكيد على اتخاذ خطوات السلامة الصحية للاساتذة والطلاب في إقليم كوردستان.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv