نائب: توجد غايات سياسية ومادية وراء عمليات تفجير الابراج الكهربائية

خروج خطوط بسعات تصل إلى أكثر من 1500 ميغاواط عن العمل

طالب نائب في مجلس النواب العراقي، بتأمين الأبراج الناقلة للطاقة الكهربائية ، ملمحاً إلى وجود غايات سياسية ومادية وراء عمليات التفجير التي طالتها مؤخراً.

وقال النائب سعد مايع الحلفي عبر بيان "تكررت مؤخراً عمليات تفجير الأبراج الناقلة للطاقة والتي تسببت بتراجع امدادات الكهرباء للعاصمة بغداد وعدد من المحافظات الأخرى فضلاً عن خروج خطوط بسعات تصل إلى أكثر من 1500 ميغاواط عن العمل".

وأضاف الحلفي إن "هنالك جهات ترمي لتحقيق مكاسب سياسية ومادية وهو ما ظهر واضحاً بعد استهداف ابراج نقل الطاقة الممتدة من إيران إلى ديالى وصولاً الى بغداد مؤخراً".

وكانت وزارة الكهرباء العراقية، قد قالت يوم الاربعاء، أنها تواجه هجمة إرهابية ممنهجة وشرسة تتمثل بالتفجيرات المتكررة لأبراج نقل الطاقة الكهربائية والتي تنعكس سلباً على إستقرار منظومة الطاقة الكهربائية وتؤثر بشكل بالغ على موقف تجهيز الطاقة الكهربائية.

وأضافت الوزارة عبر بيان أنه "بالتزامن مع حلول موسم الصيف والارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة لإستهداف راحة المواطن وتأجيج الأوضاع الداخلية مع اضافة أعباء مالية وفنية على وزارة الكهرباء في الوقت الذي تعاني فيه الوزارة من نقص حاد في الموارد المتمثلة بالمعدات والمواد الاحتياطية والتخصيصات بسبب الأزمة المالية الحالية".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv