ترامب يهدد بإغلاق منصات التواصل

والتويتر يخنق بالكامل حريّة التعبير، وبصفتي رئيساً لن أسمح لهم بأن يفعلوا ذلك

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، بفرض رقابة على منصات التواصل الاجتماعي أو حتى إغلاقها، بعد إشارة  الـ“تويتر” إلى أن اثنتين من تغريداته لا أساس لهما من الصحة.

وقال ترامب في تغريدة له عبر تويتر، "يشعر الجمهوريون أن منصات التواصل الاجتماعي تسكت أصوات المحافظين تماماً".

واضاف، "سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها، لقد رأينا ما حاولوا القيام به وفشلوا في عام 2016. والتويتر يخنق بالكامل حريّة التعبير، وبصفتي رئيساً لن أسمح لهم بأن يفعلوا ذلك!".

وأتى هجوم الرئيس الجمهوري على تويتر بعدما أضاف الموقع إلى اثنتين من تغريداته عبارة "تحقّقوا من الوقائع"، في خطوة غير مسبوقة تجاه ترامب أراد منها الموقع تحذير روّاده من احتمال أن يكون رئيس الولايات المتّحدة بصدد تضليلهم بقوله إنّ الاقتراع عبر المراسلة ينطوي حتماً على "تزوير".

وقال متحدّث باسم تويتر في معرض تبريره سبب إقدام الموقع على وسم هاتين التغريدتين بهذا التحذير إنّ "هاتين التغريدتين تتضمّنان معلومات قد تكون مضلّلة بشأن عملية التصويت وقد تمّ وسمهما لتوفير سياق إضافي حول بطاقات الاقتراع بالمراسلة، هذا القرار اتّخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنّا عنه في وقت سابق من هذا الشهر".
 

رفعت حاجي.. Kurdistan tv