تيار الحكمة: الكورد حسموا أمر مرشحيهم وحقيبة النفط تعيق استكمال الكابينة الوزارية

الكورد حسموا أمرهم بترشيح شخصيتين لوزارتي الخارجية والعدل

أكد تيار الحكمة، أن الكورد حسموا أمرهم بترشيح شخصيتين لوزارتي الخارجية والعدل، لافتا إلى ان حقيبة النفط هي التي تعيق استكمال الكابينة.

وقال النائب عن تيار الحكمة علي الحميداوي،اليوم في حديث إعلامي، إن "الخلافات السياسية وطموح بعض الكتل السياسية في الحصول على حقائب وزارية ادى الى تأخير استكمال الكابينة الحكومية".

 مشيرا الى ان "رئيس الوزراء الزم نفسه بأن يكون وزير النفط من محافظة البصرة في ظل حركة نواب البصرة المطالبة بتوزير شخصية بصرية، مبيناً أن هذا المطلب جابه عقبات ومشكلات أدت إلى عدم التوصل الى شخصية متفق عليها.

كما أرجأ عضو الهيئة السياسية في تيار الحكمة، فهد الجبوري، في الإسبوع الفائت، سبب تأجيل جلسة البرلمان لنحو شهر، إلى وجود خلافات سياسية حول مرشحي وزارتي النفط ، لافتاً إلى أن "الكاظمي خوّل نواب البصرة ترشيح شخصية من أهل المحافظة لتولي حقيبة النفط، لكن حصل خلاف كبير بين النواب، ولم يتفقوا على أي شخصية، لذلك قام الكاظمي بترشيح اسمين مستقلين لا يتبعان لأي جهة سياسية، وبانتظار موافقة الكتل أو إبداء ملاحظاتهم عليهما".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv

المصدر: وكالات