محما خليل يطالب الحكومة الاتحادية بمنحة طوارئ لأهالي سنجار

ضرورة تقديم الحكومة الأميركية مساعدات للأهالي العائدين والمنطقة وفق الاتفاقية الإستراتيجية مع الحكومة الاتحادية

كوردستان تيفي - أربيل

طالب قائم مقام قضاء سنجار، محما خليل علي آغا، الحكومة الاتحادية ومجلس النواب العراقي، بتوفير مبالغ، كمنحة طوارئ من ميزانية الطوارئ لأهالي سنجار بصورة عامة والمكون الديني الإيزيدي بصورة خاصة، والذين مضى على نزوحهم ست سنوات.

كما دعا خليل عبر بيان له اليوم السبت، المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان، والاتحاد الأوربي، التبرع للمنطقة لحاجتها الماسة للمسائل اللوجستية، مشيرا الى "ضرورة تقديم الحكومة الأميركية، مساعدات للأهالي العائدين والمنطقة وفق الاتفاقية الإستراتيجية مع الحكومة الاتحادية ".

وقال خليل "على كل الجهات الأمنية والمنظمات الخيرية والجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وفي إقليم كوردستان، الوقوف والاصطفاف مع الأقلية الدينية الإيزيدية ومعالجة جراحهم وتذليل كل العقبات امامهم".

وأهاب خليل بـ "كل المنظمات الخيرية والمحلية ، ومنظمة حقوق الانسان التي تقوم بواجبها الإنساني المقدس أن تتسابق من أجل تقديم الخدمات الانسانية لأهالي سنجار بغية العودة والاستقرار والإعمار وتقديم الخدمات لهم، كما قامت وما زالت تقوم مؤسسة بارزاني الخيرية ".

ودعا خليل القوات الأمنية من كافة التشكيلات "تهيئة الأرضية المناسبة من أجل الوطن والمواطن والانسانية  وتوفير سيادة القانون لأهالي سنجار وذوي ضحاياهم وذوي المقابر الجماعية والجينوسايد وتشجيع اللحمة الوطنية في المنطقة ورفع كل التحديات أمام إدارة الحكومة المحلية والحكومة المركزية والشعب".