أعضاء بالبرلمان الإيراني يعتزمون استدعاء روحاني للاستجواب

الأسباب وراء أزمة سوق النقد الأجنبي وما تشهده أسعار السلع والضروريات الأساسية للشعب

كوردستان تيفي - أربيل

بينت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الاثنين، أن نواباً "متشددين" بالبرلمان الإيراني يعتزمون استدعاء الرئيس حسن روحاني لاستجوابه.

ونقلت رويترز عن وكالة ”تسنيم“ الإيرانية شبه الرسمية للأنباء أن " 120 نائبا بالبرلمان من أصل 290 وقعوا على مذكرة لاستجواب الرئيس حسن روحاني وجرى تسليمها لمجلس رئاسة البرلمان. ولكي تصبح المذكرة نافذة، فإنه يتعين إحالتها إلى الرئيس من خلال رئاسة المجلس".

ونقلت الوكالة عن إقبال شاكري النائب عن طهران قوله "المشرعون لديهم أسئلة متنوعة لتوجيهها إلى الرئيس، بما فيها الأسباب وراء أزمة سوق النقد الأجنبي وما تشهده أسعار السلع والضروريات الأساسية للشعب من ارتفاع اليوم".

ويقول محللين إن "مجلس رئاسة البرلمان قد يمتنع عن إصدار الاستدعاء، واضعا في الاعتبار أن الزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي، وهو أعلى سلطة في إيران، دعا إلى الوحدة بين فروع السلطة في الوقت الذي تواجه فيه البلاد ضغوطا أمريكية متنامية".

 

ميديا الصالح