أردوغان يوقع مرسوما بتحويل آيا صوفيا الى مسجد

نلاحظ أنه لم يتم الإصغاء إلى مخاوف ملايين المسيحيين

كوردستان تيفي - أربيل

وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة مرسوما بفتح آيا صوفيا كمسجد في اسطنبول بعد أن ألغت محكمة تركية مرسوما حكوميا يعود إلى عام 1934 حول المبنى التاريخي إلى متحف وذلك وفقا لنسخة من المرسوم.

ونشر أردوغان نسخة من المرسوم الذي وقعه على صفحته على تويتر وينص المرسوم على أن "قرارا اتُخذ بتسليم إدارة مسجد آيا صوفيا لهيئة الشؤون الدينية في البلاد وفتحه للصلاة"، بحسب رويترز.

ونشرت الجريدة الرسمية التركية، قراراً رئاسياً بشأن افتتاح "آيا صوفيا" للعبادة وتحويل إدارتها إلى رئاسة الشؤون الدينية.

وفي وقت سابق من اليوم، ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 24 نوفمبر 1934 القاضي بتحويل "آياصوفيا" باسطنبول من مسجد إلى متحف.

وذكرت وكالة تاس الروسية أن "الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا عبرت، اليوم الجمعة، عن أسفها لأن القضاء التركي لم يعر مخاوفها اهتماما وقضى بعدم قانونية تحويل مسجد آيا صوفيا في اسطنبول لمتحف وفقا لمرسوم حكومي يرجع لثلاثينيات القرن العشرين. وقالت الكنيسة الروسية إن القرار قد يثير انقسامات أكبر".

ونقلت روسيا اليوم عن وكالة "إنترفاكس" قول المتحدث باسم الكنيسة فلاديمير ليغويدا قوله "نلاحظ أنه لم يتم الإصغاء إلى مخاوف ملايين المسيحيين".

ومتحف "آيا صوفيا" السابق كان مدرجا على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة (اليونسكو) للتراث العالمي، وكان له شأن كبير في الإمبراطوريتين البيزنطية المسيحية والعثمانية الإسلامية، وهو اليوم واحد من أهم المعالم الأثرية في تركيا.

 

ميديا الصالح