الرئيس الأميركي: انفجار بيروت ناجم عن قنبلة من نوع ما

بعض العسكريين الأميركيين الذين يعتقدون أن الانفجار ليس "من نوع الانفجارات التي تنجم عن عملية تصنيع"

كوردستان تيفي - أربيل

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، عن رأيه في الانفجار الكبير الذي ضرب مرفأ بيروت، معرباً في الوقت نفسه عن مواساته للبنان بعد سقوط عشرات القتلى وآلاف الجرحى، وعرض تقديم العون.

وقال ترامب يوم أمس الثلاثاء، في إيجاز صحفي في البيت الأبيض، عن الانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 100 شخص وأصاب الآلاف "الولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لمساعدة لبنان"، مضيفاً أنه "كان هجوما مروعا فيما يبدو".

وقال الرئيس الأميركي وفق ما نقلت "رويترز" إن مسؤولين عسكريين أميركيين يعتقدون أن انفجار بيروت هجوم بقنبلة من نوع ما.

وردا على سؤال عن تصوره للانفجار، قال ترامب إنه اجتمع مع بعض العسكريين الأميركيين الذين يعتقدون أن الانفجار ليس "من نوع الانفجارات التي تنجم عن عملية تصنيع" .

من جهة أخرى قالت السفارة الأميركية في بيروت إن ثمة تقارير عن انبعاث غازات سامة من جراء الانفجار، ويجب على سكان المنطقة البقاء في بيوتهم وارتداء الكمامات.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون إن " 2750 طنا من نترات الأمونيوم كانت مخزنة في الميناء دون إجراءات سلامة"، مردفاً إن "الأمر غير مقبول".

وكان وزير الداخلية اللبناني قد قال إن المعلومات الأولية تشير إلى أن مواد شديدة الانفجار صودرت قبل سنوات وكانت مخزنة في المرفأ انفجرت.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv