الحكومة العراقية تسعى لاستيراد الطاقة الكهربائية من تركيا

بدأت الوزارة مباحثات مع تركيا لاستيراد 200 ميغاوات من الكهرباء

كشف المتحدّث باسم  وزارة الكهرباء العراقية، أحمد العبادي، أن الوزارة تجري مباحثات لاستيراد الطاقة الكهربائية من تركيا، في إطار مساعيها العاجلة للحد من نقص الطاقة في البلاد.

ونشرت وكالة الأناضول تصريحات للعبادي قال فيها إنه "بعد الحصول على موافقة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بدأت الوزارة مباحثات مع تركيا لاستيراد 200 ميغاوات من الكهرباء عبر خط سلوبي - فايدة - محطة سد الموصل (شمال)".

وأضاف أن "الكمية المراد استيرادها، ستغطي حاجة محافظات شمالية"، منوهاً إلى أن "استيراد الطاقة من تركيا يأتي في إطار التحركات العاجلة للوزارة للحد من نقص الكهرباء".

وأردف العبادي أن "الجانبين يتباحثان بشأن الأمور الأمور الفنية، ومسائل أخرى تتعلق بالربط الكهربائي بين البلدين".

ووفق تصريحات أدلى بها بوراق قويان رئيس جمعية تجارة الطاقة بتركيا (ETD) للأناضول، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، فإن العراق يمكن أن يكون سوقاً جديدة لصادرات الكهرباء التركية.

وسعى بوراق قويان رئيس جمعية تجارة الطاقة بتركيا إلى الترويج لتعافي اقتصاد بلاده بالقول إن "استفادة بلادنا من فائض الكهرباء من خلال تصديره، سيكون له تأثير إيجابي على السوق المحلية أيضا".

وأوضح المسؤول التركي أن بلاده "تخطط لتصدير ما بين 200 إلى 400 ميغاواط في المرحلة الأولى في حال تم الاتفاق، مما سيحقق دخول عملة صعبة للبلاد".

ولن تواجه تركيا أية مشاكل فنية في تصدير الطاقة الكهربائية إلى العراق، بسبب قصر المسافة بين أقرب نقطتين في البلدين، وفق قويان.

رفعت حاجي.. Zagros tv