آسايش كوردستان تلقي القبض على ستة عناصر من داعش في جمجمال

خلال محاولة العناصر إنشاء مخبأ لهم وإقامة تواصل بين خلايا نائمة

كوردستان تيفي - أربيل

اعتقلت مؤسسة آسايش إقليم كوردستان، اليوم السبت، (8 آب 2020)، ستة "إرهابيين" في عملية أمنية نفذتها بقضاء جمجمال، خلال محاولة العناصر إنشاء مخبأ لهم وإقامة تواصل بين خلايا نائمة لتنظيم داعش.

وأوضحت آسايش السليمانية التابعة لمؤسسة آسايش إقليم كوردستان في بيان لها أن المعتقلين "بايعوا" داعش منذ عام 2014 وشاركوا في العديد من "الجرائم ضد الإنسانية"، مشيرة إلى أن قوات عمليات آسايش السليمانية جمعت معلومات عن عدد من "إرهابيي داعش" في جمجمال، الذين حاولوا التستر بهويات مزورة وامتهان العمالة والفلاحة في عدد من المزارع والبساتين.

البيان نوه إلى أن إطلاق حملة اعتقال "الإرهابيين" تم بعد الحصول على موافقة القاضي المختص وبالتعاون مع مديرية آسايش غرب السليمانية، وتم التمكن من خلالها في يوم 4 آب 2020 من اعتقال "الإرهابي (ج .م) ذي 26 عاماً والإرهابي (أ .ھ ) البالغ من العمر 30 عاماً وكلاهما من أهالي الفلوجة".

 ومن بين المعتقلين أيضاً، "الإرهابي" (م.ھ) البالغ 29 عاماً الذي تمكن من الفرار من قبضة قوات الأسايش قبل إلقاء القبض عليه مرة أخرى وهو مصاب بجروح، وأوضحت المؤسسة أنها اعتقلت ثلاثة "إرهابيين" في 5 آب الجاري، خلال عمليتين منفصلتين، بمنطقة بردَقارمان وداخل مدينة جمجمال، وجميعهم مرتبطون بداعش، وأن اثنين من المعتقلين الثلاثة، هما (ع.م) 31 عاماً و (ع.ع) 22 عاماً من أهالي المحمودية، أما الثالث (ع.د) 29 عاماً فهو من أهالي بغداد، مشيراً إلى أن التحقيقات مستمرة معهم.

 هذا ووفقاً لمؤسسة الآسايش فإن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن المطلوبين فروا من جنوب العراق وكانوا ينوون إنشاء مخبأ لهم وإعادة تنظيم عدد من خلايا داعش النائمة قبل أن يتم كشف مخططهم والقبض عليهم.