نائبة: راكان الجبوري يثير الفتن داخل محافظة كركوك ويطرد الكورد من مناطقهم

ما يحدث فيها من تجاوزات وفساد أصبح يزكم الأنوف

أعربت النائبة عن كركوك في مجلس النواب العراقي، ديلان غفور، اليوم الثلاثاء، 11 آب 2020، عن استغرابها من صمت الحكومة الاتحادية تجاه "السياسة الطائفية" لمحافظ كركوك وكالة "راكان الجبوري"، الذي يتمادى بالترويج للفكر التعسفي وإثارة الفتن داخل المحافظة، من خلال الاستيلاء على أراض يملكها الكورد منذ القدم، وطردهم من أراضيهم الاصلية التي استولى عليها النظام السابق، وتوطين العرب.

 وقالت غفور إن "الحكومة غائبة تماماً عن محافظة كركوك، وما يحدث فيها من تجاوزات وفساد أصبح يزكم الأنوف"، مبينة أن "صمت الحكومة منح المحافظ الضوء الأخضر بالاستيلاء على أراض تابعة للكورد منذ القدم".

ووصفت غفور محافظ كركوك بأنه "طائفي ويروج للفكر التعسفي وإثارة الفتن بين العرب والكورد داخل المحافظة".

وأشارت إلى "أننا مع عودة العرب الأصليين الذين تم تهجيرهم وتغييبهم من قبل داعش إلى مناطق سكناهم وعدم السماح للمحافظ بمنح الأراضي لغير ساكني كركوك".

وأضافت أن "المحافظ يعمل على توطين العرب الذين هم ليسوا من كركوك وطرد الكورد من أراضيهم الأصلية التي استولى عليها النظام السابق".

وأشارت غفور إلى أن "قضاء داقوق يشهد صراعا مسلحا بين المكون العربي والكوردي"، لافتة إلى أن "المحافظ أبلغ الاهالي بضرورة التوقيع على استمارة ترك منازلهم لصالح عرب وافدين من خارج أسوار كركوك".

وسبق أن نشرت النائبة غفور، في الـ29 من تشرين الأول 2019، أن "الدعوة القضائية المقامة على محافظ كركوك بالوكالة تستند على وثائق رسمية، وهي الآن أمام السيد القاضي المختص للنظر فيها".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv