العمليات المشتركة: متواصلون مع إقليم كوردستان لمعرفة أسباب الاعتداء التركي

للآن، لم يصدر بيان من السلطات التركية بشأن اعتداء قواتهم على قوات حرس الحدود العراقية

أكدت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الأربعاء، 12 آب 2020 ، وجود تواصل مع إقليم كوردستان لمعرفة أسباب "الاعتداء" التركي على منطقة سيدكان بمحافظة أربيل، مشيرة إلى أنه "تطور خطير".

وقال الناطق باسم قيادة العمليات، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريحات صحفية، إن "ما حدث هو اعتداء تركي عبر طائرة مسيرة، وهو تطور خطير".

وأضاف "هناك تفاصيل أخرى سيتم التشاور من خلالها مع الأخوة في إقليم كوردستان لمعرفة كيف تم الاستهداف، وما الذي دفع الجانب التركي إلى هذا الاعتداء، وكيف تقوم جهة معينة باستهداف قادة عسكريين داخل الحدود العراقية".

من جانبه أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، أن "القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، وجه بمتابعة الاعتداء التركي"، موضحاً أنه إلى الآن ننتظر ما يصدر من الجانب التركي بشأن "اعتداء" قواتهم على قوات حرس الحدود العراقية. وذكر رسول في تصريح للقناة الرسمية، أنه "للآن، لم يصدر بيان من السلطات التركية بشأن اعتداء قواتهم على قوات حرس الحدود العراقية، بقصف جوي ".

 هذا واستهدفت طائرة تركية مسيّرة عجلة تضم عدداً من مسؤولي حرس الحدود العراقي، في منطقة برادوست التابعة لمحافظة أربيل، كانت في طريقها لعقد اجتماع مع حزب العمال الكوردستاني، في منطقة برادوست الحدودية مع تركيا، من أجل التنسيق حول وقف التوترات الأمنية في المناطق الحدودية

رفعت حاجي..Kurdistan tv