توقيع "برتوكول تعاون" بين اللجنة الدولية للمفقودين ودائرتي الطب العدلي والمقابر الجماعية في العراق

إعداد دراسة مستقبلية بأن يكون لكل فرد عراقي بصمة وراثية

كوردستان تيفي - أربيل

وقعت اللجنة الدولية للمفقودين, ودائرتي الطب العدلي في وزارة الصحة ودائرة المقابر الجماعية التابعة لمؤسسة الشهداء العراقية, اليوم الأربعاء، بروتوكولاً، بهدف تأطير التعاون المشترك والخاص بعمل المقابر الجماعية واجراءات فحص الـDNA من قبل مختبرات الطب العدلي وانهاء ملف المفقودين في العراق .

ووقع البرتوكول عن اللجنة الدولية للمفقودين فواز عبد العباس، ومدير عام الطب العدلي عن وزارة الصحة زيد علي عباس, ومدير دائرة المقابر الجماعية عن مؤسسة الشهداء ضياء كريم طعمة.

وقال حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب والذي جرى التوقيع برعايته إن "منظمة (ICMP) عملت في العراق منذ العام 2011 وقدمت للعراق مساعدات كبيرة ومهمة تتعلق بملفات المفقودين والمقابر الجماعية ودعم مختبرات وزارة الصحة وتدريب الكوادر وتجهيزها بأحدث الأجهزة الخاصة بفحص DNA"، مشيراً الى أن "المنظمة عملت في أصعب الظروف وأشدها وشمل نشاطها عموم مناطق العراق وساهمت بفتح ما نسبته 90% من عدد المقابر الجماعية بالتعاون مع الجهات العراقية المعنية"، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

من جهته بين وزير الصحة أن مساعيه الحالية تتجه صوب توسيع عمل دائرة الطب العدلي ومختبرات الوزارة حيث أكد ان "وزارته ستبدأ برفد جميع دوائر الطب العدلي بالكوادر الطبية المختصة بعد أن كانت تعاني من نقص شديد في هذا التخصص , وأيضا إعداد دراسة مستقبلية بأن يكون لكل فرد عراقي بصمة وراثية".

 

ميديا الصالح