العراق يجري سلسلة اتصالات بالعواصم العربية للخروج بموقف موحّد بشأن الإعتداءات التركية

الخارجية تشيد بأهمّية تضافر الجهود العربيّة إزاء هذه التطورات مع تركيا

أجرى وزير الخارجيّة فؤاد حسين، إتصالات عِدّة مع نظرائه العرب، اليوم الخميس، 13/آب/2020، على خلفيّة قصف تركي بطائرة مُسيّرة اودى بحياة ضابطين وجنديّ من الجيش العراقيّ، كانوا في مهمة لبسط الأمن على الشريط الحُدُوديّ مع الجانب التركيّ، في منطقة سيدكان في أربيل باقليم كوردستان.

وذكر بيان للخارجية، إن الإتصالات جاءت "لإحاطة الأشقاء العرب بتفاصيل هذا الاعتداء"، داعياً إلى "أهمّية تضافر الجُهُود العربيّة إزاء هذه التطوّرات الخطيرة في الموقف الأمنيّ مع الجارة تركيا، والخُرُوج بموقف مُوحّد يُلزم الأتراك بعدم تكرار هذه الانتهاكات، وسحب قواتهم المُتوغّلة في الأراضي العراقيّة".

وأوضح البيان، أن "الوزير اتصل بأمين عام جامعة الدول العربيّة أحمد أبو الغيط، كما اتصل بنظرائه، وهم كلّ من: سامح شكري وزير الخارجيّة المصريّ، أيمن الصفدي وزير الخارجيّة الأردنيّ، والأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجيّة السعوديّ، ووزير الخارجيّة الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح".

مشيراً الى أن "الوزراء العرب أكّدوا دعم بلدانهم الكامل لأمن وسيادة العراق، وإدانة الاعتداءات التركيّة، داعين إلى ضرورة الوقف الفوريّ لأي عمليات عسكرية تركيّة على الأراضي العراقيّة."

وأكدت وزارة الخارجية التركية، في بيان لها، "مواصلة عملياتها عبر الحدود ضد عناصر حزب العمال الكوردستاني، على الأراضي العراقية، إذا استمرت بغداد في التغاضي عن وجودهم بالمنطقة، وحثت السلطات العراقية على التعاون معها في هذا الصدد".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv