بشير الحداد يدعو بغداد وأربيل لاستئناف المباحثات لحل الملفات العالقة وفق الدستور

المتضرر من نتائج التأخير في المباحثات وعدم التوصل إلى الاتفاق هو المواطن في الإقليم

دعا نائب رئيس مجلس النواب، بشير الحداد، اليوم الخميس، 13 آب 2020،المسؤولين في بغداد وأربيل، إلى العودة لطاولة الحوار واستئناف المباحثات لحل الملفات العالقة بين الطرفين وفق الدستور، فيما أكد أن المواطنين في كوردستان هم المتضررون من تأخير المباحثات.

 وذكر المكتب الإعلامي لنائب رئيس البرلمان، في بيان تلقت زاكروس عربية نسخة منه أنه "على ضوء البيانين الصادرين من حكومة إقليم كوردستان ومن وزارة المالية الاتحادية مؤخراً حول علاقة الإقليم بالحكومة الاتحادية والتزامات الطرفين الدستورية، دعا نائب رئيس مجلس النواب العراقي، بشير خليل الحداد، الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان العراق الإسراع في العودة إلى طاولة الحوار واستئناف المباحثات وإكمالها والاتفاق وفق الآليات الدستورية والقانونية لحل جميع القضايا والملفات العالقة بين الطرفين".

 وشدد الحداد على أن "المتضرر من نتائج التأخير في المباحثات وعدم التوصل إلى الاتفاق هو المواطن في الإقليم".

كما أوضح أن "الحكومة الاتحادية ملزمة بتأمين المستحقات المالية وتأمين رواتب موظفي ومتقاعدي الإقليم، أسوة بباقي المحافظات العراقية، وبالمقابل إيفاء الإقليم بالتزاماته الدستورية والوصول إلى حلول مشتركة لتعزيز التعاون بين بغداد وأربيل".

وقالت حكومة إقليم كوردستان في بيان أمس الأربعاء، إنه "لم نبق أي مسوّغ دستوري إلا وقدمناه لكن بغداد غير مستعدة للتجاوب"، مبدية استيائها الشدید تجاه مماطلة الحكومة الاتحادية في إرسال الرواتب.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv