عقوبات جديدة تفرضها الخزانة الأميركية على داعمي بشار الأسد

كوردستان تيفي - أربيل

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، اليوم الخميس، حزمة جديدة من العقوبات ضد 6 أفراد من داعمي الأسد العسكريين والحكوميين والماليين، من بينهم المستشارة الإعلامية للأسد، لونا الشبل، ومساعده ياسر إبراهيم.

وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية عبر بيان أنها "فرضت عقوبات على مساعد الأسد بموجب الأمر التنفيذي رقم 13894 القسم 2(أ) (1) (د) لجهوده في منع وعرقلة الحل السياسي للصراع السوري"، لافتة إلى أنه "قام عبر استخدام شبكاته في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجه بإبرام صفقات فاسدة تثري الأسد، بينما يموت السوريون من نقص الغذاء والدواء"، بحسب ما نقلت العربية.

وأضافت الخزانة أنها "اتخذت إجراءات ضد مكتب رئاسة النظام السوري وضد حزب البعث"، مبينةً أن "مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة وبموجب الأمر التنفيذي رقم 13573 أدرج أيضا المستشارة الإعلامية الرئاسية للأسد لونا الشبل وكذلك محمد عمار الساعاتي في قائمة العقوبات"، وهو أحد كبار مسؤولي حزب البعث الذي قاد منظمة سهلت دخول طلاب الجامعات إلى الميليشيات التي يدعمها الأسد.

ووصفت الخزانة تلك الشخصيات بـ"الفاسدة التي اختارها الأسد كمستشارين له، وهم لا يركزون على الحل السلمي للصراع في سوريا".

إلى ذلك، أدرجت الخزانة في قائمة العقوبات "قيادة العديد من الوحدات العسكرية لجهودهم في منع وقف إطلاق النار في البلاد، ومن بينهم قائد قوات الدفاع الوطني فادي صقر".

وكذلك أدرجت قائد اللواء 42 العميد غياث دلة في قائمة العقوبات، بحسب العربية.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن "هؤلاء المسؤولين الكبار هم من ضمن قادة جيش النظام الذي قتل الأطفال بالبراميل المتفجرة واستخدم الأسلحة الكيمياوية ضد سكان أحياء مثل الغوطة".

 

 

 

 

ميديا الصالح