جنيف تستقبل اجتماعات اللجنة الدستورية السورية مجدداً

غادر وفد الحكومة السورية إلى جنيف للمشاركة في الجولة الثالثة المصغرة لـ"اللجنة الدستورية" لمناقشة تعديل الدستور السوري التي تبدأ أعمالها غد الاثنين، وتستمر حتى يوم الجمعة القادم. حسب الإعلام الرسمي السوري.

ويتشكل الوفد الحكومي من الدكتور أحمد الكزبري (رئيسا مشاركا للجنة)، وعدداً من الأعضاء.

 وخضع الوفد لفحص PCR قبل مغادرته دمشق صباح اليوم الأحد، على أن يخضع لفحص آخر فور وصوله إلى جنيف وقبل التوجه إلى مقر إقامته.

 وقد أعلن المبعوث الأممي لسوريا غير بيدرسن، أن اجتماع اللجنة الدستورية سيتم بناء على اتفاق طرفي الأزمة الحكومة والمعارضة، وهو الأول بينهما لوضع الأسس الدستورية موضحاً أن "الأسس الدستورية ستكون بناء على احترام ميثاق الأمم المتحدة ووحدة سوريا وسيادتها وسلامة أراضيها".

 وقال مصدر دبلوماسي غربي في جنيف للوطن إن مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غير بيدرسون أنهى الاستعدادات كاملة لاستضافة هذه الجولة المؤجلة منذ أشهر نتيجة جائحة كورونا.

 وأضاف المصدر أن الإعلام لن يرافق أيا من الوفود في هذه الجولة، نظرا للإجراءات التي تفرضها السلطات السويسرية على الوافدين من الخارج بسبب الجائحة.

 يذكر أن هذه الجولة هي الثالثة للجنة المصغرة المنبثقة عن لجنة مناقشة تعديل الدستور، والتي تضم 150 عضوا، خمسون عن كل طرف من الأطراف المشاركة، وتتألف اللجنة المصغرة من 45 عضوا، 15 للوفد الحكومي، و15 لممثلي المجتمع المدني، و15 للمعارضات، ومن رئيسين هما د.أحمد كزبري عن الوفد الحكومي، وهادي البحرة عن وفد المعارضات، ويشارك في الجلسات المبعوث الأممي الخاص لسوريا، غير بيدرسون، بصفة مسير أعمال اللجنة.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv

 المصدر: وكالات