الصحة العالمية تطالب قادة العالم بعدم إغلاق بلادهم وتعطيل اقتصادهم للقضاء على فيروس كورونا

الشيء الوحيد الذي تحقق جراء عمليات الإغلاق هو انتشار الفقر فقط

أطلق الدكتور ديفيد نابارو، من منظمة الصحة العالمية، مفاجأة عقب مطالبته قادة العالم بعدم إغلاق بلادهم، وتعطيل اقتصادهم من أجل السيطرة على فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وناشد المسئول في منظمة الصحة اليوم الاثنين، (12/10/2020)، بالتوقف عن استخدام عمليات الإغلاق كطريقة أساسية للتحكم في انتشار الفيروس في العالم، مؤكدا أن "الإغلاق سيزيد من حدة الفقر في العالم، وليس مكافحة فيروس كورونا".

وقال إن "الشيء الوحيد الذي تحقق جراء عمليات الإغلاق هو انتشار الفقر فقط، دون ذكر الأرواح المحتملة إنقاذها جراء هذا الإغلاق الحكومي".

وأضاف: "أن عمليات الإغلاق لها نتيجة واحدة وهي أنه يجب ألا تقلل من شأنهم أبدًا، وهذا يجعل الفقراء أفقر كثيراً".

وتابع: "نحن في منظمة الصحة لا ندعو إلى الإغلاق كوسيلة أساسية للسيطرة على الفيروس وانتشاره، المرة الوحيدة التي نعتقد فيها أن الإغلاق له ما يبرره هو أن نوفر لك الوقت لإعادة تنظيم مواردك، وإعادة تجميعها وإعادة توازنها وحماية العاملين الصحيين لديك المرهقين، ولكن بشكل عام نفضل عدم القيام بذلك".

وسجلت مواقع رصد إحصائيات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” حول العالم، وصول الإصابات بالفيروس إلى 37 مليون إصابة و700 ألف، إلى جانب تسجيل مليون و81 ألف حالة وفاة.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv