المفوضية الأوروبية تحثّ  الناس على الانضباط لمنع "إغلاق آخر"

ولا أحد في أوروبا يريد إغلاقا ثاني

أعلنت المفوضية الأوروبية رفضها العودة لسياسة الإغلاق للحد من تفشي وباء كورونا، فيما حثّ نائب رئيس المفوضية الأوروبية، ماروس سيفكوفيتش، اليوم الأربعاء، (21/10/2020)، الناس إلى الانضباط  والتعامل بمسؤولية لمنع انتشار الوباء.

وقال سيفكوفيتش، قال في بيان إن "سياسة الاغلاق لم تعد مجدية ولا أحد في أوروبا يريد إغلاقا ثانيا، مبينا أن الحل الوحيد يكمن في انضباط المواطنين بالإجراءات الوقائية للحد من تفشي الوباء والتحلي بالمسؤولية الكاملة"، مشيرا إلى أن "تفشي الوباء أجبر السلطات في مختلف الدول على إغلاق جزء كبير من منشآت الإنتاج والحدود وفرض القيود الصارمة مما أدى إلى أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب العالمية الثانية".

تجدر الإشارة إلى أن تفشي وباء كورونا أجبر السلطات في مختلف الدول على إغلاق جزء كبير من منشآت الإنتاج، وكذلك حدودها في الربيع الماضي، ما أدى إلى أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب العالمية الثانية، حيث تم حظر معظم منافذ البيع بالتجزئة، وحظر الأنشطة الترفيهية، وتوقفت السياحة، وفرضت قيود سفر صارمة.

وتتزامن تصريحات نائب رئيس المفوضية الأوروبية مع تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات والوفيات جراء تفشي وباء كورونا في مختلف الدول الأوروبية.

وقد تجاوز عدد الإصابات في دول الاتحاد الأوروبي 5 ملايين إصابة منذ بدء تفشي الوباء، وتم تسجيل أكثر من 200 ألف حالة وفاة.

ت: رفعت حاجي