سامان برزنجي يحذّر من تفاقم إصابات كورونا ويشيد بإمكانات الإقليم الصحية

لم نقل أفضل من البلدان المتقدمة فهي ليست أقل منها

حذّر وزير الصحة في إقليم كوردستان، الدكتور سامان برزنجي، اليوم الثلاثاء (27 تشرين الأول 2020)  من تفاقم حدة الإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال فصلي الخريف والشتاء.

وقال برزنجي في كلمة له حول وضع الوباء في الإقليم، "نأمل من المواطنين في هذه المرحلة الجديدة من الجائحة أن يتبعوا الاجراءات الوقائية للحد من الزيادة في الإصابات بالفيروس ولكي نقلل من اللجوء إلى المستشفيات".

أشار الوزير إلى جودة إمكانيات الأطباء والكوادر الصحية في إقليم كوردستان "إذا لم نقل أفضل من البلدان المتقدمة فهي ليست أقل منها"، مضيفاً "لكن هذه الحرب الجبانة شغلت العالم بأسره من ناحية تحصيل المعلومات وطبيعة هذا الفيروس ودورة حياته ومدة بقائه لا تزال غير معروفة، ومن ناحية أخرى المتعلقة بإيجاد اللقاح والعلاج لكورونا".

كما نوه الوزير إلى أن مستوى التعامل مع الفيروس من ناحية التشخيص والعلاج "بمستوى دولي وعلى المواطنين أن يطمأنوا إلى الكوادر الصحية والطبية في الإقليم".

هذا وشدد الوزير على أن "الوقائية هو السبيل الوحيد للقضاء على الفيروس والحد من انتشاره في هذه المرحلة الخطيرة المتمثلة بفصلي الخريف والشتاء، فالأمر بسيط جداً وهو ارتداء الكمامات والقفازات، والتباعد الاجتماعي".

فيما سجل إقليم كوردستان، أمس الاثنين، قرابة 1300 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليتجاوز مجموع الإصابات 70 ألفاً منذ بداية تسجيل الحالات المرضية بهذا الوباء.