واشنطن تعتزم إدراج الحوثيين في اليمن على قائمة الإرهاب

ستخطر الكونغرس، بنيتها تصنيف الجماعة الموالية لإيران، منظمة إرهابية أجنبية

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ليلة أمس الأحد (11 كانون الثاني 2021)، قبل عشرة أيام من إنتهاء ولايته، أن الولايات المتحدة ستصنف المتمردين الحوثيين في اليمن على أنهم جماعة إرهابية.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: إن التصنيف "يهدف إلى محاسبة الحوثيين على أعمالهم الإرهابية، بما فيها الهجمات العابرة للحدود، التي تهدد السكان المدنيين والبنية التحتية والشحن التجاري".

وأضاف في بيانه إن "وزارته ستخطر الكونغرس، بنيتها تصنيف الجماعة الموالية لإيران، منظمة إرهابية أجنبية".

وتابع "أعتزم أيضا إدراج 3 من قادة الحوثي على قائمة الإرهابيين الدوليين، هم عبد الملك الحوثي، وعبد الخالق بدر الدين الحوثي، وعبد الله يحيى الحكيم".

وتمثل جماعة الحوثي، المعروفة أيضا باسم أنصار الله، سلطة الأمر الواقع في شمال اليمن ويتعين على وكالات الإغاثة العمل معها لتقديم المساعدة، كما يأتي موظفو الإغاثة والإمدادات عبر مطار صنعاء وميناء الحديدة الخاضعين لسيطرة الحوثيين.

وحذّرت منظمات دولية من أن هذا القرار قد يشلّ عمليات إيصال المساعدات إلى البلد الذي يعاني من أسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة.
وقال بومبيو إن "الولايات المتحدة تقر بأن هناك مخاوف بشأن وطأة هذه التصنيفات على الوضع الإنساني في اليمن" مضيفا "نعتزم اتخاذ تدابير للحد من انعكاساتها على بعض النشاطات والإمدادات الإنسانية".

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة قولها إن إدارة ترامب وضعت "مخصصات" معينة للسماح باستمرار إيصال الإمدادات الإنسانية إلى اليمن وأصرت على أن قواعد العقوبات الأميركية في معظم الحالات تترك مجالا لعمل منظمات الإغاثة.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv