وزير الخارجية: أرسلنا طلباً لمجلس الأمن بشأن مراقبة الانتخابات

الاتحاد الأوربي للانتخابات العراقيّة بمختلف مفاصلها، إذ خصص مبلغ معين كدعم مالي للعملية الانتخابية في العراق

أكد وزير الخارجيّة فؤاد حسين، اليوم الأربعاء (27 كانون الثاني 2021)، أنه أرسل رسالة أولى إلى رئيس مجلس الأمن بشأن طلب الرقابة للانتخابات المبكرة في العراق، فيما أشار الاتحاد الأوروبي إلى تخصيص مبلغ لدعم الانتخابات في العراق.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية، اطلعت عليه زاكروس عربية، أن "وزير الخارجيّة فؤاد حسين التقى اليوم رئيس بعثة الاتحاد الأوروبيّ مارتن هث ونائبه جان بيرنارد، ورئيس البعثة الاستشارية التابعة للاتحاد الأوربي في العراق، حيث جرى خلال اللقاء بحث التحضيرات لإجراء الانتخابات خلال هذه السنة".

وأكد الوزير أن "الحكومة ماضية بإجراء الانتخابات التي تعد أحد أهم الأهداف الرئيسة في المنهاج الحكومي"، مؤكداً "استعداد الحكومة لتوفير كل المتطلبات التي تقع على عاتقها، وتوفير الأجواء الآمنة لإجراء انتخابات نزيهة تلبي المعايير الدوليّة".

وأشار البيان إلى أنه "تم مناقشة الخطوات التي اتخذتها وزارة الخارجيّة حول التواصل مع المنظمات الدوليّة، ومنظمة الأمم المتحدة، و دعمها للعملية الانتخابية ودعوة مراقبين دوليين لمراقبتها"، مبيناً أن "الوزارة قامت بإرسال رسالة أولى إلى رئيس مجلس الأمن حول طلب الرقابة الانتخابية وبصدد إرسال رسالة ثانية".

من جانبه، أكّد مارتن هث "دعم الاتحاد الأوربي للانتخابات العراقيّة بمختلف مفاصلها، إذ خصص مبلغ معين كدعم مالي للعملية الانتخابية في العراق، وأن بعثة الرقابة الانتخابية التي سيرسلها الاتحاد الأوربي المكونة من (6) اشخاص ستنطلق من بروكسل بتاريخ 30/1/2021، وستستمر مهمتها في العراق لمدة أسبوعين".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv