طائرة مسيرة تستهدف شحنة أسلحة على الحدود السورية - العراقية

بالقرب من معبر عسكري غير شرعي بين العراق وسوريا

أفاد مصدر أمني بإن طائرة مسيرة استهدفت، صباح اليوم الخميس (11 شباط 2021)، رتلا عسكريا داخل الأراضي السورية القريبة من مدينة القائم العراقية.

وأكد المصدر أن الرتل العسكري خرج من العراق صباحا ودخل الجانب السوري، وبعد التحرك بدقائق تعرض لقصف مجهول يرجح أن يكون قد حصل عبر طائرة مسيرة.

وأضاف المصدر، إن قوات الحشد الشعبي سارعت بفرض طوق أمني في مكان الحادث، دون معرفة حجم الخسائر البشرية والمادية للهجوم.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نقل عن مصادر تأكيدها أن طائرة مسيرة "مجهولة الهوية" استهدفت سيارة تحمل شحنة أسلحة قادمة من العراق، وذلك بالقرب من معبر عسكري غير شرعي بين العراق وسوريا.

وقال المرصد إن هذا المعبر تستخدمه الميليشيات للتنقل بين البلدين وإدخال التعزيزات قرب مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وكان المرصد السوري أشار في الثالث من الشهر الجاري، إلى قصف إسرائيلي استهدف مزارع تتواجد فيها ميليشيات تابعة لـ"حزب الله" اللبناني والمقاومة الشعبية لتحرير الجولان، "تزامنًا مع انفجارات في نقاط عسكرية تابعة للواء 90، دبابات التابع لقوات النظام والذي تتمركز فيه ميليشيات إيرانية، في منطقة الهبارية بريف القنيطرة قرب الحدود الإدارية مع محافظة درعا، ما أدى إلى تدمير تلك المواقع".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv