بايدن يتوعد المسؤولين عن هجوم قاعدة عين الأسد العراقية

نحاول معرفة الجهة المسؤولة عن الهجوم لنتخذ قرارنا".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس (4 آذار 2021)، أن إدارته ستتخذ قرارها بشأن الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد العسكرية في العراق، بعد معرفة الجهة المسؤولة عن الهجوم.

وقال بايدن: "نتابع ما جرى في قاعدة عين الأسد، ونشكر الله أنه لم يقتل أحد بتلك الصواريخ، ما عدا وفاة المتعاقد المدني بالسكتة القلبية، نحاول معرفة الجهة المسؤولة عن الهجوم لنتخذ قرارنا".

وعلى الصعيد نفسه، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ( البنتاجون) في إيجاز صحافي، يوم أمس الأربعاء، أنها ربما تضطر "لنشر قوات إضافية في العراق".
وقال المتحدث باسم البنتاجون، جون كيربي، إن واشنطن لن تتردد في "الرد على هجوم قاعدة عين الأسد بعد انتهاء التحقيق".
وكشف كيربي أن أميركا تحقق مع العراق في "الجهة التي تقف وراء الهجوم على قاعدة عين الأسد".

من جانبه، قال البيت الأبيض، إنه لا يزال يقيم تأثير الهجوم الصاروخي الأخير في العراق، مشدداً على أنه سيتحرك مجدداً إذا خلص التقييم إلى ضرورة الرد على الهجوم الصاروخي.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv