البابا للرئيس بارزاني: كوردستان أصبحت بيتاً للمسيحيين

"أنتم لم تستقبلوني لوحدي بل استقبلتم المسيحيين كافة"

أكد البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، اليوم الأحد (7 آذار 2021)، أن كوردستان أصبحت بيتاً للمسيحيين، موجهاً شكره للرئيس مسعود بارزاني على استقبال المسيحيين وحمايتهم خلال فترة هجمات داعش الإرهابي.

وقال البابا للرئيس بارزاني عقب وصوله إلى أربيل قادماً من بغداد، "أنتم لم تستقبلوني لوحدي بل استقبلتم المسيحيين كافة".

وأضاف البابا: "أشكركم لحمايتكم كل المكونات الدينية والقومية"، مشيراً للرئيس بارزاني إلى أنتم استقبلتم المسيحيين كأخوة لكم، وكوردستان أصبحت بيتاً للمسيحيين.

ورحب الرئيس بارزاني بابا الفاتيكان في تغريدة على موقع المدونات القصيرة "تويتر" وقال: أرحب بحرارة بقداسة البابا فرنسيس في كوردستان.

وأضاف الرئيس بارزاني إن زيارة قداسته للعراق وإقليم كوردستان هي بالفعل زيارة تاريخية، وتحمل الرسالة النبيلة للتعايش السلمي.

ووصل بابا الفاتيكان، صباح اليوم الأحد إلى أربيل عاصمة إقليم كوردستان وسط مراسم استقبال رسمية وشعبية.

وكان في مقدمة مستقبلي البابا رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، ورئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني وعدد كبير من المسؤولين الحكوميين، وممثلي القوى السياسية والدينية والاجتماعية، ومن مختلف المكونات في الإقليم.

وقال المنسق الإعلامي لزيارة البابا إلى إقليم كوردستان، زين أنور، في تصريح صحفي تابعته زاكروس عربية: "تكمن أهمية زيارة الحبر الأعظم لأربيل، خاصة في القداس الذي سيقيمه فيها، كونه القداس الاحتفالي الأكبر والختامي لجولته التي اعتبرها حجا لبلاد ما بين النهرين، حيث سيحضره نحو 10 آلاف مشارك".

كوردستان

Kurdistan tv..