صحة إقليم كوردستان تشدّد على الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس المتحور

ارتفاع معدل الإصابات بالوباء قد يجعل المستشفيات تغص بالمصابين

حذّرت وزارة الصحة بإقليم كوردستان، الأربعاء (17 آذار 2021)، من الإنتشار السريع لفيروس كورونا المتحوّر، مشددة على الالتزام بالإجراءات الوقائية، وخاصة إرتداء الكمامات وتجنب الأماكن المزدحمة.

يأتي هذا في وقت يواجه فيه إقليم كوردستان موجة وبائية ثانية، أخذت منحىً تصاعدياً، بعد أن تسجيل إصابات بالسلالة المتحوّرة من الوباء.

وقال وزير الصحة سامان البرزنجي في بيان اليوم: إن "السلالة الجديدة لفيروس كورونا تنتشر بسرعة بعد أن تزايد معدل الإصابات بها، ومن المتوقع ازديادها في الأيام المقبلة في إقليم كوردستان".

وأضاف أن "ارتفاع معدل الإصابات بالوباء قد يجعل المستشفيات تغص بالمصابين، وهو ما يعني انتقالاً سريعاً للفيروس بين المجتمع".

وحثّ وزير الصحة المواطنين على الالتزام بـ"أهم وسائل الوقائية" والتي تتضمن الالتزام بالإجراءات الوقائية وتوخي الحذر بارتداء الكمامات، كذلك طلب الوزير من المواطنين "تطبيق التباعد الجسدي تجنّب الأماكن المزدحمة".

وشدد الوزير أن "على المواطنين مراجعة مراكز تشخيص كورونا عند شعورهم بأي من أعراض الإصابة بالفيروس الوبائي".

وفي وقت سابق من اليوم، قال رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، إن كوادر الخطوط الأمامية تخاطر بحياتها من أجل سلامة المواطنين ولا بد من مساعدتها بارتداء الكمامات".

وكتب مسرور بارزاني على حسابه في تويتر "يخاطر موظفو الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية بحياتهم كل يوم من أجل سلامتنا"، مضيفاً "يجب أن نقدم المساعدة من خلال ارتداء الكمامات واتباع الإرشادات الرسمية".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv