القضاء الأعلى وفريق التحقيق الدولي يبحثان تقديم الادلة بخصوص جرائم داعش

ناقشا مهام فريق التحقيق الدولي والاستمرار بتقديم الدعم لجهات التحقيق

بحث رئيسا مجلس القضاء الأعلى، القاضي فائق زيدان، وفريق التحقيق الدولي، كرستيان ريتشر، اليوم الخميس، جرائم تنظيم داعش في العراق.

وذكر بيان لمجلس القضاء، تلقته (بغداد اليوم)، أن "رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي فائق زيدان استقبل اليوم، الرئيس الجديد لفريق التحقيق الدولي (يونيتاد) كرستيان ريتشر رفقة القائم باعمال السفارة الالمانية بيتر فلتن".

وأضاف البيان، أن "الجانبين ناقشا مهام فريق التحقيق الدولي والاستمرار بتقديم الدعم لجهات التحقيق في تقديم الادلة بخصوص جرائم تنظيم داعش الارهابي".

يذكر أن فريق الأمم المتحدة للتحقيق في جرائم داعش (يونيتاد)، أوضح  إنه توصل لـ"أدلة واضحة" حول جرائم إبادة جماعية ارتكبها التنظيم الإرهابي ضد الطائفة الإيزيدية في العراق.

وذلك في إفادة قدمها رئيس الفريق كريم خان، خلال جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي في مقره بنيويورك، في شهر أيار المنصرم، لمناقشة مزاعم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها تنظيم "داعش" في العراق.

واستعرض خان، الذي سيشغل منصب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية اعتبارا من 26 يونيو/حزيران المقبل، نتائج التقرير السادس لفريق التحقيق الأممي (يونيتاد) حول جرائم "داعش".

وقال خان: "توصل فريق يونيتاد إلى أدلة واضحة ومقنعة على أن داعش ارتكب إبادة جماعية ضد الإيزيديين كمجموعة دينية".

وأضاف: "كما أكدت الأدلة التي جمعها الفريق أن تنظيم داعش مسؤول عن أعمال الإبادة والقتل والاغتصاب والتعذيب والاسترقاق والاضطهاد وغيرها من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة ضد الإيزيديين".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv