الكاظمي: انتقلنا إلى مرحلة جديدة من العلاقات مع واشنطن على المدى البعيد

العراق استعاد عافيته وتأثيره وأصبح دوره في المنطقة محورياً

أكد رئيس مجلس الوزراء الاتحادي، مصطفى الكاظمي، في حديث من واشنطن، استعادة العراق عافيته وتأثيره، مبيناً أن دور العراق في المنطقة أصبح محورياً، لافتاً أن العراق انتقل إلى مرحلة جديدة من العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية، وأن الحوار الإستراتيجي جاء نتيجة مرحلة من الحوارات الطويلة بين الجانبين، ثم أشار إلى أن إحدى أبرز نتائج الحوار توحيد مواقف القوى السياسية في العراق.

جاء ذلك في حوار أجراه القناة العراقية الإخبارية معه مساء أمس الثلاثاء، حيث قال: "لقد انتقلنا إلى مرحلة جديدة من العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية على المدى البعيد، عبر تقديم الدعم والتدريب إلى أجهزتنا الأمنية والعسكرية، وكذلك في المجالات الاقتصادية وفي مجالي الطاقة والبيئة".

وأضاف أن "العراق استعاد عافيته وتأثيره، وأصبح دوره في المنطقة محورياً، والكل يراهن على دور العراق في إعادة اللحمة في محيط المنطقة العربية والاسلامية، والبحث عن دور عراقي لتقريب وجهات النظر بين الدول المتخاصمة والمتنافسة".

وتابع "وقعنا العام الماضي العديد من التفاهمات مع الولايات المتحدة الأميركية، الكثير منها في مراحلها النهائية لتوقيع مذكرات التعاون والاتفاقيات، وستكون لها انعكاسات كبيرة على حياة المواطنين".

وكشف الكاظمي، عن الاتفاق مع شركة "فايزر" الأميركية لتزويد العراق بـ 400 الف لقاح أسبوعيا، بعد أن كان 50 ألفاً في السابق، كما قدمت الولايات المتحدة الأميركية نصف مليون جرعة لقاح ستصل للعراق خلال أسابيع قليلة.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv