الصحة الاتحادية تؤكّد اجتياح سلالة "دلتا" للبلاد وتحذّر من موجات وبائية جديدة

الإصابات العالية المسجلة حالياً أغلبها تعود لأشخاص غير ملقحين

أكدت مصادر في وزارة الصحة والبيئة الاتحادية، أن الفحوصات أثبتت أن سلالة (دلتا) هي المسبب الرئيس للموجة الوبائية التي تجتاح البلد حاليا، بينما حذرت من موجات وبائية جديدة، نتيجة قدرة الفيروس على التحور لمرات عديدة.

وسجلت وزارة الصحة 24 ألف إصابة في غضون اليومين الماضيين في حصيلة لم يسجلها العراق منذ بدء الجائحة.

وقال مدير دائرة الصحة العامة رياض الحلفي، في تصريح نقلته صحيفة الصباح الرسمية: إن "الفحوصات التي أجريت في مختبرات خارج البلد وداخله اثبتت أن السبب الرئيس لتوسع الإصابات المسجلة حاليا بكورونا هي سلالة دلتا".

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة قد أعلن مؤخراً عدم ثبوت تسجيل إصابات بشكل علمي بالفيروس المتحور "دلتا" بالعراق حتى الآن، إذ يتم الاعتماد على مختبرات مرجعية لمنظمة الصحة العالمية، وأنه في غضون أيام سيتم البدء بالتشغيل التجريبي للمختبرات الوطنية بعد تحديثها بهدف تمكينها من الكشف عن هذه السلالة.

بدوره، قال مدير إعلام صحة الكرخ زياد حازم: إن "الإصابات العالية المسجلة حالياً أغلبها تعود لأشخاص غير ملقحين ولا سيما في المناطق ذات الكثافة السكانية".

وأضاف أن "الدائرة سجلت مؤخرا 1949 إصابة خلال 24 ساعة في جانب الكرخ، والأرقام في تصاعد وحتى المستشفيات امتلأت بمرضى كورونا ومنها دار السلام للعزل الذي شهد زحاما بالمصابين وعدم وجود أماكن شاغرة".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv